قطر للمواد الأولية راعياً ذهبياً لـ صنع في قطر

26-1-2020

وقّعت غرفة قطر وشركة قطر للمواد الأولية عقد الرعاية الذهبية للنسخة الثالثة خارجياً من معرض «صنع في قطر 2020» والذي يقام في الفترة من 19-22 فبراير المقبل بدولة الكويت.

وقّع الاتفاقية من جانب الغرفة السيد صالح بن حمد الشرقي مدير عام الغرفة، ومن جانب شركة قطر للمواد الأولية المهندس عيسى محمد علي كلداري الرئيس التنفيذي، ويُقام المعرض بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وبشراكة استراتيجية من بنك قطر للتنمية وبتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة الكويت، على مساحة 10 آلاف متر مربع بمركز الكويت للمعارض بمدينة الكويت، ويُشارك فيه نحو 220 شركة صناعية قطرية.

استراتيجية الشركة
وفي تعليقه على توقيع الاتفاقية؛ قال المهندس عيسي كلداري: يسر شركة قطر للمواد الأولية أن ترعى وتشارك في معرض «صنع في قطر» في نسخته الثامنة منذ انطلاقته، والثالثة خارج دولة قطر، وذلك في إطار استراتيجية الشركة قطر لدعم الصناعة الوطنية والحضور في الفعاليات العربية والعالمية، وذلك نظراً للدور الكبير الذي يلعبه هذا المعرض الوطني في الترويج للمنتجات المحلية، وفي تعزيز دور الصناعة القطرية في الاقتصاد الوطني.

وأكد كلداري: أن المعرض يوفّر فرصة كبيرة تمكّننا من تعريف مجتمع الأعمال الكويتي، وأصحاب الأعمال الكويتيين بأبرز الأعمال التي تتخصّص فيها الشركة، وذلك للتعريف بمنتجاتها الاستراتيجية وخططها المُستقبلية للتوسّع، ومُناقشة سبل التعاون مع الشركات الكويتية لتوفير المواد الأولية المختلفة، والتي تساهم بشكل كبير في سد احتياجات السوق المحلي القطري من المواد الأولية.

دعم مستمر
بدوره ثمّن السيد صالح بن حمد الشرقي الدعم المُستمر الذي تقدّمه شركة قطر للمواد الأولية لفعاليات المعرض، وبدور الشركة في توفير مواد البناء اللازمة للمُشاريع الكبرى التي تقام بالدولة والتي تشمل تطوير البنية التحتية ومشروعات مُونديال 2022 وغيرها من المشروعات الإنشائية.

وأكد الشرقي أن تنظيم معرض «صنع في قطر» في دورته الثالثة خارج قطر يأتي في ظل ما تشهده الصناعة المحلية من تطور كبير، منوهاً بأن المُشاركين في النسخة الحالية لديهم اهتمام كبير بعرض مُنتجاتهم أمام السوق الكويتي، وفتح أسواق جديدة لتصدير مُنتجاتهم هناك.

ضمان الإمدادات
الجدير بالذكر أن شركة قطر للمواد الأولية والتي تأسست في العام 2006 من أجل ضمان إمدادات مواد البناء في السوق المحلية، تمتلك وتشغّل احتياطيات استراتيجية من المواد الأولية داخل دولة قطر، كما توفّر حلولاً مُتكاملة في مجالات عدة منها: إدارة الموانئ، العمليات اللوجستية والإمداد، التخزين وتوزيع المواد الأولية الرئيسية لتلبية الاحتياجات القطرية في أفق العام 2022 وما بعد ذلك.

وترتكز شركة قطر للمواد الأولية على ثلاث قيم أساسية وهي: الجودة، الموثوقية والكفاءة. وتلتزم الشركة في كل عمليات الإنتاج والتشغيل بكل المعايير الفنية، وتسعى دائماً إلى اعتماد أفضل الممارسات الدولية لضمان توفر إمدادات موثوق بها من منتجاتها لدعم قطاع الإنشاءات والبناء المتنامي. وقد حققت الشركة نتائج ومنجزات مهمة في مجال توريد المواد الأولية ما مكّنها من لعب دور أكبر في مجال دعم قطاع الإنشاءات الذي يتصدّر مشروع المُبادرة الوطنية للتنمية.

وتتمثل رؤية الشركة في أن تكون الرائدة في مجال توفير المواد الأولية لدعم التطوّر المستمر الذي تشهده دولة قطر، بينما ترتكز رسالتها على إنشاء وتطوير مصادر موثوقة للمواد الأولية ذات الجودة العالية، وتحسين قدرة وكفاءة عمليات مناولة المواد بشكل مستمر، وتوفير احتياطي استراتيجي من المواد الأولية.

وتستند جميع نشاطات الشركة إلى مجموعة من القيم مثل‫ احترام البيئة، والموظفين، والمورّدين، والعملاء،‫ والتقيّد بالمعايير الأخلاقية والنزاهة طوال الوقت، وإنجاز النشاطات حسب معايير السلامة.



close-link
close-link
close-link

Sharing is Awesome, Do It!

Share this post with your friends
close-link